تسجيل الدخول

وزير النقل: البرنامج يجسد رؤية المملكة في جذب الاستثمارات المحلية والعالمية

رفع معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله – وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية – حفظه الله - بمناسبة إطلاق برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية.

وقال معالي وزير النقل: "تجسّد رؤية المملكة 2030 ... برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية على أفضل وجه، كونه يهدف إلى تكامل وتعزيز قدرات أجهزة الدولة في المملكة، الى جانب جذب وتشجيع الاستثمارات المحلية والعالمية من خلال أربعة قطاعات رئيسة هي؛ الطاقة، والصناعة، والتعدين، والخدمات اللوجستية، لتكون المملكة قوة صناعية رائدة ومنصة عالمية للخدمات اللوجستية".

وقال الدكتور العامودي: "إن البرنامج حقق حراكا اقتصاديا منذ اليوم الأول من إطلاقه رسميا،، وذلك من خلال الاتفاقيات التي وقعت على هامش حفل التدشين، حيث تم توقيع أكثر من 37 اتفاقية يبلغ إجمالي قيمتها حوالي 200 مليار ريال، مما يؤكد أن البرنامج بدأ بداية قوية لتحقيق طموحاته وأهدافه في أن تصبح المملكة قوة صناعية ومنصة لوجستية عالمية".
يذكر أنه تم توقيع عشر مذكرات تفاهم لأعضاء المنصة اللوجستية شملت الهيئة العامة للموانئ والهيئة العامة للجمارك، والشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) والهيئة العامة للطيران المدني.

ومن بين مذكرات التفاهم مذكرة تفاهم لعقد تخصيص من خلال بناء وتشغيل ونقل لمحطة الحاويات الجنوبية في ميناء جدة الإسلامي، وأخرى للاستفادة من خدمات النقل عن طريق السكك الحديدية، إضافة إلى مذكرة تفاهم لإنشاء منطقة إيداع وإعادة تصدير بمدينة رأس الخير.

وأكد الدكتور العامودي أن المملكة تدرك المزايا الاستراتيجية التي حباها الله إياها، وتمضي بخطى حثيثة لتكون الخيار الأفضل والأقل تكلفة للتوزيع إلى شبه الجزيرة العربية والمشرق العربي وشرق أفريقيا، مع الارتقاء بجودة الخدمات اللوجستية والبنية التحتية وخدمات التتبع إلى المستويات العالمية.

وأضاف معاليه: "إننا وضعنا خطة استراتيجية متكاملة تهدف إلى تطوير البنية التحتية ورفع مستوى الجودة والسلامة والكفاءة في قطاع النقل، ويشمل ذلك عدداً من المشاريع الضخمة مثل الجسر البري الذي سيربط بين الساحلين الشرقي والغربي للمملكة، إنشاء خطوط سكك حديدية للشحن والركاب يتجاوز طولها 2,000 كيلومتر، وبناء وتطوير 5 مطارات في مختلف مناطق المملكة".
​​
ومضى معاليه بقوله:" بفضل الله والدعم اللامحدود الذي يلقاه البرنامج من قيادة بلادنا الحكيمة والمتابعة المستمرة التي تؤكد دور هذا البرنامج وقطاعاته والأهداف والنتائج المرجوة منه، سيكون لهذا البرنامج تأثير واضح وايجابي -بإذن الله-على الناتج المحلي الإجمالي وإيجاد فرص وظيفية في مختلف قطاعات البرنامج".
وفي ختام حديثه، قال:" أسأل اللهَ سبحانه وتعالى أن يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والتطور والازدهار، الذي يعود بالنفع على قاطني المملكة وزوارها".

التقييم:
آخر تعديل: 13/07/1440 01:17 م

القائمة البريدية

لتبقى على إطلاع دائم بأخبار وجديد وزارة النقل عبر بريدك تفضل بالإشتراك بالقائمة البريدية

نص
جميع الحقوق محفوظة 1440هـ | 2019 م وزارة النقل المملكة العربية السعودية