تسجيل الدخول

وزير النقل: القيادة الرشيدة سخرت كافة الإمكانات لجعل العمل والتعاون بين مختلف القطاعات أمراً أساسياً

 

​​​​minister 2.jpg

خلال مشاركته في ملتقى الميزانية 2019  .. منظومة النقل تدعم تنمية البنية التحتية
أكد معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي أن حكومة المملكة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- سخرت كافة الإمكانات لجعل العمل والتعاون بين مختلف قطاعات الدولة أمراً أساسياً، مما أسفر عن إيجاد روح التعاون وتضافر الجهود بينها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وقال معاليه في كلمة له خلال مشاركته في ملتقى الميزانية 2019 :" تشرفت منظومة النقل بتدشين خادم الحرمين الشريفين – أيده الله- لعدد من مشاريعها، وفي مقدمتها قطار الحرمين الذي يخدم المواطنين وزوار المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة".

وأضاف: "نرى ونلمس نتائج الدعم اللا محدود الذي يجده قطاع النقل في ظل قيادتنا الرشيدة، حيث نتج عنه حصول المملكة على المرتبة الثانية عالميا في مؤشر ربط الطرق ضمن تقرير التنافسية العالمي 2018".
وذكر معالي وزير النقل بعض الأمثلة على تضافر الجهود بين منظومة النقل وشركائها لتحقيق رؤية 2030، حيث أشار إلى الخدمات اللوجستية معتبرا إياها أحد أهم الجوانب التي تعمل عليها المنظومة لتحقيق رؤية المملكة لتكون مركزا لوجستيا يربط القارات الثلاث، لافتا إلى البرامج التي تعمل عليها المنظومة مع عدة قطاعات وبدعم من وزير الطاقة المهندس خالد الفالح، كبرنامج الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية من خلال البنية التحتية والخدمات المقدمة وكذلك رفع كفاءة التشغيل في مختلف قطاعات النقل.

وبين أن المنظومة تساهم أيضا في برنامج ضيوف الرحمن من خلال تيسير تنقل الحجاج والمعتمرين، إضافة إلى برنامج التخصيص، عبر طرح مجموعة من المشاريع في قطاع النقل السككي وتخصيص عدد من المطارات، لافتا إلى أنه سبق وأن تم تخصيص عدد مرافق قطاع النقل وتشغيلها من قبل القطاع الخاص. 

وأضاف الدكتور العامودي بقوله: “إن من بين البرامج كذلك المساهمة في برنامج الشراكات الاستراتيجية، والتعاون مع مراكز التميز من خلال انشاء مكتب مركز كفاءة الانفاق للاستفادة من خبراتهم في وضع حلول لتحديات انشاء البنية التحتية وتشغيلها وصيانتها، وبناء قدرات منسوبي الوزارة في رفع كفاءة الانفاق".
وحول أهم إنجازات منظومة النقل في 2018 فتطرق معاليه إلى ثلاثة محاور، الأول عن البنية التحتية، إذ بين من خلاله أن قطاع الطرق أنجز 155 مشروعاً للطرق بأطوال تزيد على 3,3 آلاف كلم بتكلفة تقارب 7 مليارات ريال، مشيرا إلى أن أطوال الطرق المعبدة وصلت أكثر من 70 ألف كلم، إضافة إلى رفع وتعزيز مستوى السلامة على الطرق ومعالجة النقاط السوداء.

وألمح معاليه إلى أن من بين نتائج التعاون وتضافر الجهود مع الجهات الحكومية والخاصة المعنية بالسلامة انخفاض عدد وفيات الحوادث المرورية على طرق وزارة النقل بنسبة 33%، وانخفاض بنسبة 25% في عدد الحوادث المرورية و25.5% في الإصابات من الحوادث.

وذكر أن القطاع السككي شهد تدشين قطار الحرمين، ومحطة الجوف ضمن مسار قطار الشمال للركاب الذي يخدم 4 مناطق بالمملكة وعبر 6 محطات، إلى جانب تدشين قطار سار للمعادن في وعد الشمال، فيما أنجز النقل الجوي حزمة من المشاريع ومن أهمها تشغيل المرحلة الأولى من صالات مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وإنشاء ووضع حجر الأساس لعدد من المطارات في مختلف المناطق (جازان والقنفذة، الجوف والقريات.
وفيما يخص المحور الثاني لأهم إنجازات المنظومة فكان عن اللوائح والتشريعات، والذي أكد الدكتور العامودي من خلاله على اهتمام منظومة النقل بالقيام بدورها التنظيمي للقطاع من خلال إعادة وطرح عدد من التنظيمات والتشريعات التي تخدم قطاع النقل خلال 2018م، مبينا أن من أهمها لائحة ضوابط حركة نقل البضائع ووسطاء الشحن وتأجير الشاحنات على الطرق البرية، ولائحة حماية حقوق المسافرين بالمطارات والقطارات، ونظام حماية الخطوط الحديدية، إضافة إلى لائحة مواصفات وتجهيزات وسائل النقل العام بالتعاون مع هيئة المواصفات.
f2ec90a4-0a90-4095-95c8-58de79a0450f.jpg



وبالنسبة للمحور الثالث فكان عن التحول الرقمي، حيث قال معاليه :" إن منظومة النقل تعمل بشكل مكثف لتحقيق التحول الرقمي على عدة محاور لرفع كفاءة الأعمال والأدوار التي تقوم بها المنظومة بالتعاون مع عدة جهات، خاصة تطوير الخدمات اللوجستية"، مشيرا إلى أنه تم دعم الخدمات اللوجستية في تنظيم آلية عمليات الاستيراد والتصدير للسلع والبضائع من خلال منصة "فسح" في الموانئ بالتعاون مع الجمارك، مما ساهم في تقليل الوقت والتكلفة ورفع مستوى الانتظام في العمليات، ونتج عنه تخفيض مدة بقاء الحاويات من 14 إلى أقل من 5 أيام في الموانئ..

وأفاد معاليه بأنه تم كذلك تعزيز المنظومة التقنية في الشحن البري (بوابة بيان / وصل / نقل)، مما ساهم في رفع كفاءة خدمات توجيه المركبات مثل أوبر وكريم لأكثر من 100 مليون رحلة وخلق اكثر من 200 الف فرصة عمل للمواطنين والمواطنات بعد توطين هذه الخدمات، إلى جانب تفعيل أنظمة النقل الذكي ITS على طرق المملكة، وتحليل معلومات الحركة ومراقبة المواقع التي تتطلب تدخلات لرفع مستوى السلامة، وكذلك التوسع في تطبيق مفاهيم الحكومة الإلكترونية والتوجه لتطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية.

يذكر ان منظومة النقل عملت مع عدد من الجهات والقطاعات من أجل الارتقاء بجودة البنية التحتية، ومن الأمثلة على ذلك الاتفاقيات مع وزارة البيئة والمياه والزراعة عبر مذكرة تفاهم لزراعة ٣ ملايين شجرة على الطرق، إلى جانب التعاون مع اللجنة الوزارية للسلامة المرورية؛ لرفع مستوى السلامة على الطرق، وخفض عدد الحوادث والآثار الناجمة عنها، وكذلك وزارة العمل والتنمية الاجتماعية حيث تم توقيع مذكرة تفاهم لتوطين العمل على مركبات النقل التعليمي، إضافة إلى توقيع اتفاقية مع وزارة المواصلات وتقنية المعلومات لنقل الطرود عبر قطار الحرمين السريع".

واختتم معالي وزير النقل كلمته بالشكر والتقدير لمعالي وزير المالية الأستاذ محمد الجدعان وفريق عمله على نجاح الملتقى وإتاحة الفرصة للحديث حول جهود وانجازات كافة القطاعات، والتي تصب جميعها في مصلحة الوطن والمواطن.
Minister 1.jpg




التقييم:
آخر تعديل: 07/05/1440 11:32 ص

القائمة البريدية

لتبقى على إطلاع دائم بأخبار وجديد وزارة النقل عبر بريدك تفضل بالإشتراك بالقائمة البريدية

نص
جميع الحقوق محفوظة 1440هـ | 2019 م وزارة النقل المملكة العربية السعودية