تسجيل الدخول
innerimage

​​​

خلال مشاركته نيابة عن وزير النقل في اجتماعات وزراء النقل العرب الـ31
رئيس "موانئ": حكومة المملكة تدعم جهود العمل العربي لخدمة مستقبل النقل في المنطقةط

ضمن مشاركته في أعمال الدورة العادية الـ31 لمجلس وزراء النقل العرب نيابة عن معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي أكد رئيس الهيئة العامة للموانئ "موانئ" المكلف المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – حريصة كل الحرص على دعم كل جهد يصب في تطوير العمل العربي المشترك وبما يخدم مستقبل النقل في كافة الدول العربية.
وقال معاليه خلال فعاليات اجتماع مجلس وزراء النقل العرب في دورتها الـ (31)، التي عقدت اليوم في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمدينة الإسكندرية وتستمر  يومين: “إن الدول العربية خطت خطوات مهمة نحو التنسيق وتوحيد الجهود والرؤى والخبرات لتطوير النقل العربي بمختلف أنماطه، وتعزيز التعاون المشترك فيما بينها، في العديد من المجالات، مبينا أن من ذلك دراسة آليات التعاون العربي لتطوير نظم النقل وتوفير الشبكات والربط بينها وتسهيل حركة نقل البضائع والركاب، ومناقشة تعظيم الاستفادة من النقل المتعدد الوسائط ومشاريع الربط البري والبحري العربي، إلى جانب تطوير الأطر التشريعية لدعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال النقل بالدول العربية.
وأشار المهندس الخلب إلى أن الدول العربية خطت خطوات مهمة نحو التنسيق وتوحيد الجهود والرؤى والخبرات لتطوير النقل العربي بمختلف أنماطه، وتعزيز التعاون المشترك فيما بينها، في العديد من المجالات، مبينا أن من ذلك دراسة آليات التعاون العربي لتطوير نظم النقل وتوفير الشبكات والربط بينها وتسهيل حركة نقل البضائع والركاب، ومناقشة تعظيم الاستفادة من النقل المتعدد الوسائط ومشاريع الربط البري والبحري العربي، إلى جانب تطوير الأطر التشريعية لدعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال النقل بالدول العربية.
وذكر معاليه أن منظومة النقل في المملكة العربية السعودية شهدت، في ظل الدعم السخي الذي يلقاه قطاع النقل في السعودية من قبل قيادتنا الرشيدة، نقلات نوعية وإنجازات عديدة خلال السنوات الأخيرة، حيث شملت إطلاق مشاريع جديدة وتحسين ورفع كفاءة للخدمات التشغيلية واللوجستية، وتطوير جذري في البنى التحتية، إضافة إلى تأهيل الكوادر الوطنية، مضيفا:​"شملت الجهود كذلك التوسع في إنشاء الطرق وشبكات الخطوط الحديدية وتطوير للمطارات، إلى جانب رفع كفاءة الموانئ وتطوير الأنظمة وتبسيط الإجراءات والاستفادة من مقوماتها في مشروعات استثمارية وخدمية متنوعة؛ لتلبية متطلبات التنمية".
وبين رئيس الهيئة العامة للموانئ أن منظومة النقل السعودي تعمل وفق رؤية استراتيجية؛ لمواكبة احتياجات المملكة وتعزيز قدراتها التنافسية؛ استثمارا لموقعها الجغرافي لتكون منصة لوجستية تربط بين قارات العالم الثلاث تحقيقا لرؤية 2030، مشيرا إلى أن المنظومة بكافة قطاعاتها مستمرة في العمل وفق أهداف المملكة للقيام بدورها في دعم التنمية الاقتصادية من خلال تطوير البنى التحتية وتوسيع مشاركة القطاع الخاص للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين والزائرين على حد سواء.
وتتضمن اجتماعات مجلس وزراء النقل التي تناقش تعزيز العمل العربي المشترك وزيادة أوجه التعاون، بما يسهم في تطوير شبكة النقل البرية والبحرية والجوية بين الدول العربية وتحسينها وتنظيمها ورفع كفاءتها وتوسيع قاعدة نشاطها وفق استراتيجية عربية شاملة لقطاعات النقل، تتضمن عددا من الموضوعات المهمة بمجالات النقل، كتنشيط حركة الاستيراد والتصدير وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة لقطاع النقل ودراسة إنشاء مركز عربي متخصص بالنقل المستدام والنظر في الموافقة على الشروط المرجعية لدراسة إنشاء البوابة الإلكترونية العربية لنقل التجارة، وبحث إنشاء إطار عربي للتعاون بين الدول العربية،، وبحث نتائج وتوصيات ورشة عمل حول اقتراح إنشاء تكتل بحري عربي.



14/02/1440 04:09 م