تسجيل الدخول
innerimage

​​​​

استقبل أمير منطقة جازان، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، في مكتبه بالإمارة اليوم وبحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز، وزير النقل معالي الدكتور نبيل بن محمد العامودي، وسعادة وكيل وزارة النقل للطرق المهندس ماجد العرقوبي والوفد المرافق له في إطار الجولة التفقدية لمشاريع الطرق في منطقة جازان.

وجرى خلال اللقاء بحث العديد من المواضيع التي تتعلق بنطاق عمل الوزارة ومشاريعها في المنطقة، حيث استعرض العامودي المنهجية التي تعمل عليها وزارة النقل حالياً في متابعة مشاريع الطرق في كافة مناطق المملكة بما يضمن رفع مستوى الإنجاز وعلاج ملف المشاريع المتعثرة، وصولا لرفع مستوى السلامة على الطرق كأولوية تعمل عليها الوزارة ضمن مبادراتها الاستراتيجية في رؤية المملكة 2030.
وقدم وزير النقل خلال اللقاء شكره وامتنانه لسمو أمير منطقة جازان على حرصه واهتمامه بمتابعة مشاريع الطرق في المنطقة، مؤكدا حرص الوزارة على إتمام المشاريع ذات الأولوية وفقا لما يرفعه مجلس المنطقة.

وقد استهل وزير النقل زيارته التفقدية لمشاريع طرق منطقة جازان منذ صباح اليوم بمتابعة سير العمل على عدد من المشاريع ما أولها التقاطع العلوي لطريق الساحلي السريع مع طريق (جيزان - صبيا)، حيث وجّه بتسريع وتيرة العمل وتعزيز عوامل السلامة والاستفادة من الاعمال المنفذة، كما شدّد على إنجاز ؜المشروع وفق الجدول الزمني المعتمد دون تأخير، مع تقديم كل الدعم لتجاوز أي عقبات تواجه تنفيذ المشروع.
كما وقف الوزير العامودي على أعمال تقاطع (5) الذي يقاطع الطريق الساحلي السريع بطريق جازان/ أبو عريش، وأمهل مقاول المشروع شهراً لاستئناف الأعمال المتوقفة فيه، مشددا على سرعة انجاز التقاطع للاستفادة من الجزء المنتهي من الطريق الساحلي السريع وصولاً للمدينة الاقتصادية.

وقال العامودي إنّ مشروع الطريق الساحلي السريع عند اتمامه سيكون بمثابة الشريان الرئيسي لمنطقة جازان خاصة القطاع الساحلي منها، حيث يبلغ مجموع أطوال طريق الساحلي السريع 140 كلم شاملة 4 تقاطعات علوية، وتكمن أهميته بأنه يربط مطار الملك عبد الله والمدينة الاقتصادية والمدينة الجامعية وضاحية الملك عبد الله مع جميع المحافظات الساحلية من جنوبها إلى شمالها، على أن يتم الانتهاء منه بمشيئة الله خلال الربع الثالث من 2019م.

وشملت جولة وزير النقل الوقوف على مشروع أعمال التنفيذ و الصيانة الوقائية لطريق ( صبيا - العيدابي )، وشدد على المقاول بإتمام الأعمال خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر مع ضمان الجودة وتعزيز عوامل السلامة تمهيدا لفتح ازدواج الطريق ليخدم أهالي المنطقة، كما تعهّد مقاول المشروع لوزير النقل بالالتزام باستئناف الأعمال وتكثيفها في تقاطع طريق ( صبيا - العيدابي) مع طريق ( العارضة - العيدابي ) ليتم الانتهاء منه خلال مدة أقصاها خمسة أشهر من الآن.
وتكمن أهمية طريق ( صبيا - العيدابي) بأنه يربط بين المناطق الساحلية وأبرز المحافظات الجبلية (فيفا - العيدابي - الداير) ويخدم قطاع سكاني كبير في منطقة جازان.

وقد تابع وزير النقل تفقده لمشاريع الوزارة بالمنطقة من خلال زيارته لمشروع تنفيذ طريقي شمال جنوب شرق غرب محافظة فيفا البالغ طول الجزء المعتمد منه ٢٦ كلم، وتم مناقشة سير العمل والتأكيد على المقاولين بتكثيف العمل والبدء بتنفيذ طبقة السطح الاسفلتي في الجزء البالغ طوله 19,5 كلم.

وفي ختام زيارته التفقدية قام الوزير العامودي بالوقوف على طريق صبيا/هروب للتأكد من التزام مقاول الصيانة بما تم توجيهه سابقاً من أعمال معالجة للطريق وتكثيف وسائل السلامة فيه، وأكّد على فرع الوزارة بمتابعة التنسيق مع الادارة العامة للمرور حول إيقاف عبور الشاحنات القادمة من مجمع الكسارات وإلزامها بتغيير مسارها عبر الطريق البديل المخصص لها.



06/07/1439 07:17 م