تسجيل الدخول
innerimage

​​

خلال افتتاح ملتقى ومعرض السلامة المرورية الرابع
وزير النقل يكشف عزم الوزارة إطلاق مركز للسلامة المرورية بمشاركة الجهات المعنية
 
الدمام - أكد معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، أن الحدّ من وفيات حوادث الطرق، الذي توليه الوزارة اهتماماً كبيراً، يتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة وملحّة تتظافر فيها الجهود بدعم من كافة الجهات المعنية.
 
وأشار العامودي إلى أن الوزارة ماضية في العمل على مبادرة خفض وفيات حوادث الطرق بنسبة 25 في المئة بحلول عام 2020م ضمن أهداف رؤية المملكة 2030 لتكون طرقنا أكثر أماناً، ولتلافي الخسائر البشرية والمادية التي ترهق اقتصادنا الوطني، كاشفاً أن الوزارة تعمل على إطلاق برنامج للتواصل مع المجتمع، يستهدف نشر ثقافة الاستخدام الآمن للطرق.
 
وقال معاليه في كلمته التي ألقاها اليوم في ملتقى ومعرض السلامة المرورية الرابع، المنعقد في مدينة الدمام: "إن فلسفة الوزارة في تحقيق السلامة على الطرق ترتكز على مسارين رئيسين، أولهما يتعلق بالجوانب الهندسية والفنية، حيث استحدثنا إدارة عامة للسلامة، تعمل على تحقيق بالمعايير والمقاييس لرفع معدلات الأمان في مشاريع الطرق الجديدة والحالية، وقد شرعت هذه الإدارة بمسح طرق المملكة إضافة الى بذل اكثر من 150 مليون ريال خلال الستة أشهر الماضية لمعالجة 90 تقاطع وحوالي 450 كلم من الطرق بتحسينات لرفع معدلات السلامة في المواقع التي تسمى بـالـ (Black spots) النقاط السوداء حيث تكثر فيها الحوادث".
 
وضمن هذا المسار، أعلن معالي وزير النقل عن إطلاق "المركز الوطني لسلامة الطرق" الذي سيكون نقطة تحول في حفظ وتحليل معلومات حوادث الطرق، وإصدار المؤشرات الوطنية الصادرة من جميع الأجهزة الحكومية المشاركة، إلى جانب تدريب الكفاءات الوطنية، وتقديم الخدمات الفنية المساندة للجهات ذات العلاقة، وتنظيم الفعاليات العلمية والتوعوية.
 
ويتعلق المسار الثاني، وفقاً لوزير النقل، بسلوك قائدي المركبات، حيث تشير الدراسات إلى وجود علاقة مباشرة بين ممارساتهم واحتمالات وقوع الحوادث، كالسرعة وإغفال ربط حزام الأمان وفقدان التركيز بسبب عوامل تشتت انتباه قائدي المركبات وتبطئ ردة فعلهم تجاه أي طارئ مثل استخدام الهواتف أثناء القيادة.
 
وكشف العامودي أن وزارة النقل تعمل على إطلاق برنامج للتواصل مع المجتمع، يستهدف تغيير سلوك الأشخاص والتنبيه على مسؤوليتهم الفردية، للحدّ من تهديدات حوادث السير في جميع أنحاء المملكة، وسيكون البرنامج موجهاً إلى كل فئات المجتمع بالتركيز على النشء لزرع ثقافة الاستخدام الآمن للطرق، وذلك بالتكامل مع كافة شركائنا.

وشدد وزير النقل على أهمية الملتقى في تسليط الضوء على تقنيات النقل الذكية ودورها في تحسين السلام​ة المرورية، معرباً عن أمله في أن تصب مخرجاته في خفض وفيات حوادث الطرق في أقرب وقت، مثمناً في الوقت نفسه دور شركاء الوزارة في تحقيق السلامة المرورية على الطرق، وخفض وفيات حوادث الطرق.

24/03/1439 09:39 ص