تسجيل الدخول
innerimage


التقى صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة حائل بمكتب سموه معالي نائب وزير النقل المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب يوم الاربعاء ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ وتخلل اللقاء بحث مشاريع الوزارة في المنطقة الحالية والمستقبلية
كما التقى معاليه بأعضاء اللجنة الرئيسيّة بمجلس المنطقة.

وسبق اللقاء جولة على عدد من المشروعات الجاري تنفيذها في منطقة حائل، أوضح المهندس الخلب أن مشروعات الوزارة في المنطقة تحظى بمتابعة شخصية ومستمرة من صاحب السمو الملكي أمير منطقة حائل وتوجيهات سموه الدائمة ان يكون التنفيذ بمستوى عال من الجودة وبتوجيهات مباشرة من معالي وزير النقل الاستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان الذي وجه بسرعة حل معالجة جميع الملاحظات التي تعترض تنفيذ المشروعات بالمنطقة.

وقد شملت الجولة الاطلاع على سير العمل في مشروع تنفيذ نفق النقرة وأكد معاليه على المقاول المنفذ بضرورة زيادة وتيرة العمل والانتهاء وفق الخطة الزمنية المعتمدة، حيث بلغت نسبة إنجاز المشروع 65%  ومن المتوقع إنهائه بالكامل بنهاية عام 2018، والمشروع عباره عن نفق يشمل جسرين تقاطع مع شارعي الامير سعود بن عبدالمحسن، وللمشروع مسارين كل مسار اربع حارات بطول2 كلم تقريبا مع طرق خدمة في الاتجاهين وتكمن أهمية المشروع في ربط الأحياء شمال الطريق الدائري مع الاحياء الجنوبية مع حرية الحركة على الطريق الدائري.
كما وقف معاليه على مشروع تقاطع المطار وتقاطع 14 على الدائري والذي يأتي ضمن مشروع الاعمال التكميلية لمشروع طريق حائل الدائري . ونظرًا لبطء سير العمل وتعثر المقاول لأسباب تعود له وبعد استنفاد كافة الإجراءات النظامية ومنح المقاول العديد من الفرص لتنفيذ الاعمال ضمن نطاق العمل الا ان الوزارة لم تجد اي جدية وتجاوب من المقاول، لذا وجه معاليه بسحب المشروع فورا من المقاول وطرحه في منافسة عامة وتنفيذه على حسابه وفق النظام .
 
وأكد معاليه ان الوزارة ستتعامل  بحزم مع جميع المقاولين ولن تقبل  اي تأخير في تنفيذ المشاريع من قبل اي مقاول وأن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات النظامية بحقهم.

الجدير ذكره ان الوزارة افتتحت في منطقة حائل هذا العام 2017م عدد من الطرق للحركة المرورية بلغت21 مشروعاً بإجمالي أطوال 300 كم. اضافة الى 6 تقاطعات علوية، وتقوم الوزارة حالياً بتنفيذ العديد من المشروعات الحيوية في المنطقة يبلغ عددها 27 مشروع وبطول اجمالي 940 كلم تتنوع ما بين جسور ومنشآت وطرق سريعة ومزدوجة ومفردة، علماً أن أجمالي اطوال الطرق في المنطقة تتجاوز 4000 كلم تحت عقود الصيانة.