تسجيل الدخول
innerimage

 رفع معالي وزير النقل المهندس / عبدالله بن عبدالرحمن المقبل  وكافة منسوبي ومنسوبات الوزارة والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية والمؤسسة العامة للموانئ وهيئة النقل العام التهنئة الصادقة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف  بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني ( الخامس  والثمانون) الذي يعتبر مناسبة غالية تدعونا جميعاً نحن  أبناء هذا الوطن المعطاء الى الفخر والاعتزاز بهذا المجد الخالد الذي صنعه الآباء والأجداد على هذه الأرض الطاهرة المباركة مهبط الوحي ومنطلق الرسالة المحمدية الخالدة وفي مقدمتهم المؤسس الأول لأمجادها المغفور له - بإذن الله - الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه الذي كان مثالاً يحتذى به في الصبر والشجاعة والإقدام والحنكة وبُعد النظر والتسامح .

      واوضح معاليه ان هذه المناسبة الغالية تتصادف مع احتفالنا بعيد الاضحى المبارك الذي اتم  فيه حجاج بيت الله الحرام مناسك حجهم بكل يسر وسهولة واطمئنان وقد توفرت  لهم كافة الامكانيات وسخرت لهم كل سبل الراحة والأمان مكنتهم من اداء حجهم و العودة الى ديارهم سالمين غانمين يتمتعون  بالصحة والعافية بإذن الله  .

  واضاف معاليه  " ان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود ورجاله المخلصين الاوفياء ( رحمهم الله ) ضحوا بأرواحهم بكل شجاعة واقدام في سبيل الله ثم في العمل على توحيد هذا البلد المبارك حيث تمكنوا بتوفيق من الله وفضله من توحيد اجزائه وجمع كلمته تحت اسم( المملكة العربية السعودية ) بعد ان كانت تعيش الفرقة والشتات والتناحر , ثم واصل العمل الجاد والمخلص للنهوض بدولته الفتية في مختلف المجالات بما يتوافر لها آنذاك من امكانيات بشرية ومادية وارسى لها الأمن والأمان واسس قاعدة صلبة انطلق منها ابناؤه البررة لمواصلة المسيرة المباركة للبناء والعطاء .

    وقال معاليه ان  هذه المناسبة عزيزة وغالية في حياة كل مواطن ومقيم يعيش على ثرى هذا الوطن الكريم  تجعلنا في كل عام نستذكر ونستعرض ما تحقق خلالها من تقدم ونمو لكافة القطاعات  هذه النهضة التي سارت بخطى ثابته وحثيثة شملت مختلف القطاعات التعليمية  والصحية والرعاية الاجتماعية والصناعية وغيرها بما في ذلك  قطاع النقل.

     وبين معاليه إنّ قطاع النقل اخذ نصيباً وافراً من الاهتمام والعناية وحظي بدعم غير محدود من قبل القيادة الرشيدة أدى الى أن يخطو خطوات تنموية متسارعة في جميع مجالاته  ووضع خططاً وبرامج عمل لمستقبله .

    ففي مجال الطرق أصبح لدى المملكة ولله الحمد  شبكة واسعة حديثة  من الطرق  ساهمت في  تطور  ونمو مختلف المناطق في جميع المجالات بلغ مجموع أطوالها أكثر من  (200) ألف كلم، منها ما يزيد عن ( 64 ) ألف كلم من الطــــرق الســريعة والمــزدوجة والمــفــردة  يتم صيانتها عادياً ووقائياً  من خلال ( 112 ) عقد ، اضافة الى ( 10 ) عقود للأعمال الكهربائية  وما يزيد عن  (142) طرق ممهدة تحظى هي الاخرى بالصيانة والمتابعة والاولوية في برامج السفلتة له كما أسهمت هذه الطرق  في تسهيل التنقلات للمواطنين والمقيمين بين المراكز والتجمعات السكانية . الى جانب ما يزيد عن  (20) ألف كلم من الطرق المتنوعة يجري تنفيذها حالياً في مختلف المناطق.

      اما في مجال النقل فقد اوضح معاليه ان الوزارة قامت بإصدار اللوائح المنظمة له والتراخيص المشغلة لجميع انشطته حيث بلغ مجموع ما أصدرته الوزارة من تراخيص لمزاولة أنشطة نقل الركاب ( 4443) ترخيص تشمل نشاط الأجرة العامة وتأجير السيارات ومكاتب ترحيل ونقل الركاب ونقل المعلمات والنقل المدرسي و ( 5221) الف ترخيص لمزاولة أنشطة ترحيل ونقل البضائع  وكذلك( 129 ) ترخيص لمزاولة أنشطة النقل البحري شملت السفن والوكالات البحرية و( 29271 ) ترخيص لمراكب الصيد والنزهة. كما اصدرت العديد من القرارات الهامة التي سيكون لها الأثر الكبير في دعم   و تطوير النقل والرفع من مستواه داخل المملكة من اهمها الاستراتيجية الوطنية للنقل  ومشاريع النقل العام في مدن المملكة ذات الكثافة السكانية  اضافة الى العمل على تطوير لوائح انشطة النقل المختلفة البري والبحري.

      وفي مجال الخطوط الحديدية  اضاف معاليه ان هذا القطاع شهد مجموعة من الخطط التطويرية في البنية التحتية والفوقية للشبكة ، كما يشهد برنامج توسعي كبير سيواكب بإذن الله ما تعيشه البلاد من تطور ونمو  في مختلف المجالات تمثل في مشروع خط  الشمال الجنوب ( مشروع الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) الذي يبلغ طوله الاجمالي (2750كلم) وينفذ على جزئيين الاول-الخط الحديدي الذي يربط مناطق انتاج المعادن شمال المملكة الى منطقة التصنيع والتصدير في ميناء رأس الخير عـــلى الخليج العربي وقـــد دخـــل هـــذا الــجزء مرحلة التشغيل , والجزء الثاني الذي يربط الحدود الاردنية ويمر بمناطق الجوف وحائل والقصيم حتى

الرياض ، ومشروع قطار الحرمين السريع للركاب ومحطات الركاب التابعة له وقطع مراحل متقدمة في التنفيذ والذي يبلغ طوله (450) كلم ويربط كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة. و مشروع الجسر البري البالغ طوله ( 1150 ) كيلو متر ويربط غرب المملكة على ساحل البحر الأحمر بشرقها على ساحل الخليج العربي عبر الشبكة الحالية القائمة بين الرياض والدمام ،  ومشروع  ربط  دول مجلس التعاون بشبكة من السكك الحديدية  . هذا إلى جانب القرارات التنظيمية التي صدرت لهذا القطاع والمتمثلة في إنشاء هيئة للخطوط الحديدية ونظام النقل بالخطوط الحديدية .

   أما قطاع  الموانئ الذي يعتبر عصب الاقتصاد لكل دولة قال معاليه انه نال نصيبه ايضاً من الاهتمام والدعم تمثل في وجود تسعة موانئ تجارية وصناعية حديثة التجهيز يتم من خلالها مناولة ما يقارب ( 95% ) من صادرات وواردات المملكة . وتشهد هذه لموانئ توسعات ضخمة في مرافقها ومعداتها ومنشآتها المختلفة .

      وفي نهاية تصريحه سأل معالي وزير النقل  الله جلت قدرته أن يعيد هذه المناسبة الغالية على هذا البلد الكريم اعواماً عديدة وازمنة مديدة وهي تنعم بالأمن والامان والرخاء تحت القيادة المباركة والموفقة بإذن الله لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  بن عبدالعزيز ( حفظه الله ) ورعاه الذي استطاع خلال الفترة القصيرة الماضية من حكمه المبارك من دعم  مكانة  المملكة في المجالات السياسية والاقتصادية على المستويين الاقليمي ولدولي ومواقفها الراسخة تجاه مختلف القضايا العربية والاسلامية  وان يحقق طموحات وتطلعات شعبه النبيل وان يوفق عضده وساعده الأيمن صاحب السمو الملكي  ولي عهده الأمين وصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد انه تعالى سميع مجيب .

 

18/05/1438 04:38 م