تسجيل الدخول
innerimage

       ثمن معالي وزير النقل المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل صدور الاوامر الملكية الكريمة  من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باختيار صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والامنية ، واختيار صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وكذلك تعيين عدد من الوزراء والمسؤولين في الجهات الحكومية منوهاً معاليه بان صدور هذه الاوامر وماسبقها من اوامر ملكية كريمة تؤكد  استمراره وحرصه – يحفظه الله - على العمل على تحسين الاداء والاصلاح ومواكبة المستجدات والمتغيرات التي تشهدها المملكة بشكل خاص والمنطقة بشكل عام  وتطلعات المواطنين وتحقق  توجهه – يحفظه الله – نحو  ازدهار وتطور الوطن والرفع من مكانته اقليمياً ودوليا والسير به نحو المكانة اللائقة به في المجالات السياسية والاقتصادية وكذلك تحقيق الرفاهية للمواطن مع التمسك في كل ذلك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

       اما على المستوى الخليجي والعربي والاسلامي فأشار معاليه الى ان التوجهات الحكيمة والقرارات السديدة والسياسة المعتدلة التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين  – يحفظه الله – خلال الفترة الماضية من توليه الحكم اسهمت في وحدة  الصف والكلمة وتقرير المصير المشترك وادت الى الرفع من شان العالمين العربي والاسلامي

ومثال على ذلك " عاصفة الحزم " التي تكونت من تحالف عربي اسلامي اسهم في نصرة الحق ورد الظلم  ضد من يحاول زعزعة امن واستقرار المنطقة ككل .

         وبايع معاليه صاحب السمو الملكي  الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز  على الثقة الملكية الغالية باختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والامنية تلك المكانة الرفيعة التي استحقها  سموه  لما عرف عنه ( حفظه الله ) من كفاءة مشهودة واداء متميز في مكافحة الارهاب وحماية الوطن من اثاره وشروره وتعامل معها بكل حكمة واقتدار جعلته اهلاً لهذا المنصب سائلاً المولى عز وجل ان يعينه على تحمل هذه المسؤولية الكبيرة وان يمده بعونه وتوفيقه .

      كما بايع صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز  على الثقة الملكية الغالية باختياره ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية مشيدا معاليه بالأداء المتميز والكفاءة العالية في اداء المهام التي اوكلت لسموه منذ تعيينه مسؤول في الدولة اثبت من خلالها جدارته واخلاصه وحماسة الشباب الغيور على دينه ومليكه ووطنه متمنياً لسموه التوفيق والسداد .

     واختتم وزير النقل تصريحه سائلاً الله العلي القدير أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة لقائد المسيرة المباركة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده – حفظهم الله -.

 

DSC_0841.JPG 

18/05/1438 04:38 م